رسول الله صلى الله علیه و آله :شَعبانُ شَهری و رَمَضانُ شَهرُ اللّهِ فَمَن صامَ شَهری كُنتُ لَهُ شَفیعا یَومَ القِیامَةِ پیامبر صلى الله علیه و آله :شعبان ، ماه من و رمضان ماه خداوند است . هر كه ماه مرا روزه بدارد ، در روز قیامت شفیع او خواهم... بیشتر
يكشنبه: 3/مهر/1401 (الأحد: 28/صفر/1444)

اسمعی یا إیران!

زار إیران وفد الرابطة برئاسة الاُستاذ أبی الحسن الندوی، وبعد الزیارة كتب الاُستاذ المذكور رسالةً تحت عنوان اسمعی یا إیران، آخَذَ فیها على الشعب الإیرانی زیارته لمشهد الإمام أبی الحسن علیّ بن موسى الرضا÷ ومشهد اُخته السیّدة فاطمة‘، وزعم أنّ عنایة الشعب بالمساجد هی أقلّ من عنایته بالمشاهد، وأنّ المشاهد المشرّفة أكثر عمراناً وأشدّ ازدحاماً، وأنّ كثیراً منها تشكو قلّة المصلّین.

وآخَذَ فیها على شعب إیران وجود صورة النبیّ’ وصورة أمیر المؤمنین علیّ­× بكثرة فی المساجد والبیوت، وقال: قد رأینا ذلك، وعزّ علینا فی مسجد سپهسالار وبعض المساجد والبیوت، وعَدَّ ذلك من الذرائع إلى الشرك.

كما آخَذَ على الشعب الإیرانی المسلم حبّه الشدید لأهل البیت^، وخشی أن یكون قد اُخذ الشیء الكثیر من حقّ النبوّة، حیث قال: «أخشى أن تكون قد جُعلت الإمامة منافسةً للنبوّة، ومشاركةً لها فی كثیر من الصفات ... »، إلى أن ساق الكلام إلى التقریب، وزعم أنّ الشیعی

 

لا یطلب ذلك بالقلب، ولا یبسط فی سبیل ذلك یده، وطلب من الشیعة إذا أرادوا التقریب تغییر نظرهم فی صحابة الرسول’ وفی أزواجه اُمّهات المؤمنین، كما حمل على الشیعة بالتلویح فی مطاوی كلامه فی أكثر من موضع.

 

موضوع: 
نويسنده: 
کليد واژه: